تفاصيل


مواقف إسلامية

   

 

من مواقفه الأخلاقيّة أيضا ما تحدّث به ابن عمّه الحسن بن الحسن بن عليّ حيث قال:وقعت بيني وبين ابن عمّي زين العابدين خصومة،فذهبت إليه وهو مع أصحابه في المسجد،فما تركت شيئا إلاّ قلته له وهو ساكت لا يتكلّم،ثم  انصرفت

فلمّا كان اللّيل إذا بطارق يقرع الباب،فإذا هو زين العابدين،وكنت متيقّنا أنّه جاء يردّ الأذى،ولكنّي تفاجأت به يقول:يا أخي،إن كنت صادقا فيما قلته لي فغفر الله لي،وإن كنت غير صادق فغفر الله لك.

ثم ألقى عليَّ السّلام وانصرف،فلحقت به وأقسمت له بألاّ أعود إلى أمر يكرهه مرّة أخرى.

فرقَّ لي وقال:وأنت في حلٍّ ممّا قلت لي،وعفا عنّي وسامحني