تفاصيل


مواقف إسلامية

 نبدأ بمواقف جديدة لشخصيّة جديدة رائعة،وهي شخصيّة أوّل الأئمّة الأربعة لأهل السنّة والجماعة،وهو النّعمان بن ثابت أبو حنيفة النّعمان

حيث دعاه ذات يوم الخليفة المنصور،فلما حضر رحّب به وأكرمه،فلما أراد أبو حنيفة الانصراف،أعطاه المنصور كيسا فيه ثلاثين ألف درهم فقال أبو حنيفة:يا أمير المؤمنين إنّي غريب في بغداد،وليس لهذا المال مكان عندي،فاحفظه لي في بيت المال حتى أحتاجه فأطلبه،فوافق على طلبه

وبعد فترة توفاه الله،فوجدوا في بيته ودائع وأمانات للنّاس تزيد عن مبلغ الخليفة بأضعاف،فلمّا سمع المنصور بذلك قال:يرحم الله أبا حنيفة،رفض أن يأخذ شيئا منّا وتلطّف في ردّنا